الرئيسية / الأخبار / شركات التكنولوجيا يناقشون كيفية حماية الانتخابات
شركات التكنولوجيا
شركات التكنولوجيا

شركات التكنولوجيا يناقشون كيفية حماية الانتخابات

عقدت مجموعة من أكبر شركات التكنولوجيا الأمريكية، بما في ذلك فيسبوك تويتر مايكروسوفت ، اجتماعًا خاصًا لمناقشة ومشاركة الطرق الخاصة بهم حول كيفية حماية منصاتهم فيما يتعلق بالانتخابات الأمريكية النصفية المزمع عقدها في وقت لاحق من العام الحالي 2018، وجاء ذلك بعد أن دعا ناثانيل غليشر Nathaniel Gleicher، مسؤول إدارة الأمن السيبراني في فيسبوك، الموظفين من عشرات الشركات التقنية، بما في ذلك جوجل ومايكروسوفت وسناب شات، للاجتماع في مقر شركة تويتر في وسط مدينة سان فرانسيسكو.

وتعرضت شركات التكنولوجيا الأمريكية، ولا سيما فيسبوك وتويتر، إلى العديد من الانتقادات حول كيفية استخدام منصات التواصل الإجتماعي الخاصة بهم من أجل نشر معلومات خاطئة ومضللة خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016، لا سيما من قبل الكيانات الروسية، ومن المتوقع أن يشهد المسؤولون عن هاتين الشركتين أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الشهر المقبل للإجابة على الأسئلة المتعلقة بالدور الذي لعبوه فيما يتعلق بحماية الانتخابات من التضليل.

وقد تحدثت شركات التكنولوجيا ووعدت بأنها تعمل على حماية منصاتها من محاولات التأثير على الناخبين الأمريكيين، حيث قامت شركة فيسبوك في وقت سابق من هذا الشهر بالحديث عن إيقافها لما يصل إلى 652 حساب وصفحة ومجموعة قامت بتحديدها بشكل مسبق على أنها تتبع لحملات تضليل منسقة ومرتبطة بدول أجنبية، بما فيها إيران وروسيا، كما أعلنت مايكروسوفت هذا الأسبوع عن ما أسمته “برنامج الدفاع عن الديمقراطية” لتوفير الحماية للمرشحين والمنظمات ذات الصلة.

واجتمعت تسع شركات تكنولوجيا في مقر فيسبوك في شهر مايو/أيار مع مسؤولين من وزارة الأمن الداخلي الأمريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالي لمناقشة الاستعدادات لانتخابات منتصف العام هذه السنة وضمان عدم تكرار التدخل الروسي الذي حدث أثناء الحملة الرئاسية لعام 2016، حيث حضر الاجتماع، الذي عقد بتاريخ 23 مايو/أيار في مقر شركة فيسبوك في مينلو بارك بولاية كاليفورنيا، ممثلون من أمازون وآبل وجوجل ومايكروسوفت و Oath وسناب وتويتر.

وعقدت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية DHS ومكتب التحقيقات الفيدرالي FBI في وقت سابق من هذا الشهر جلسات توضيحية مع مسؤولي الانتخابات وشركتا فيسبوك ومايكروسوفت لمناقشة الإجراءات التي اتخذتها الشركتان لمكافحة التهديدات الخارجية، وذلك بحسب البيان الصادر عن وزارة الأمن الداخلي، حيث شكل هذا الاجتماع ثاني الاجتماعات التي تعقدها الوزارة مع فيسبوك خلال الأسابيع الأخيرة للنقاش حول تدابير مكافحة عمليات التدخل المضللة.

ويسلط الاجتماع الجديد الضوء على الجهود الأخيرة التي تبذلها شركات التكنولوجيا لتكون أكثر نشاطًا مع استخدام الحكومات لمواقعها لتحقيق الأهداف السياسية، بما في ذلك مايكروسوفت، حيث قام تيم بيرت Tim Burt، نائب رئيس شركة مايكروسوفت لأمن العملاء والثقة، بالتصريح أثناء حلقة نقاش عقدت ضمن فعاليات منتدى أسبن للأمن Aspen في شهر يوليو/تموز أن أعضاء فريق أمان الشركة اكتشفوا أثناء البحث موقعًا أنشأه ممثلون روس تم استخدامه في محاولة استهداف ثلاثة أعضاء من الكونغرس الأمريكي.

 

 

 

 

المصدر: البوابه العربيه للاخبار التقنيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *